Tuesday, 2 February 2010

مقدمة - اللغة العربية في قلوبنا


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الرحمن، علّم القرآن، خلق الإنسان، علّمه البيان ،
والصلاة والسلام على أفصح العرب لسانا، وأوضحهم حجة وبيانا, الذي أوتي جوامع الكلم، وأدّبه ربه فأحسن تأديبه،
وعلى آل بيته الطيبين، وصحابته الغُرّ الميامين، وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين، وعلى من تمسّك بكتاب الله المبين، وسنة النبي الصادق الأمين،
أما بعدُ،

فهذه هي مدوّنتي الثانية، أطلقتُها بأشرف لغة من أجل حُبّي الشديد لهذه اللغة، لأنها لغة نبينا وشفيعنا محمد - صلى الله عليه وسلم-  ولغة الكتاب المنزّل إليه (ص) ولغة أهل الجنة، ألا وهي اللغة العربية المقدّسة.

بجانب ذلك، أرجو بهذه المدونة أن أستمر في ممارسة مهارة الكتابة وإن كنتُ قد انتهيتُ من المرحلة التمهيدية في تعلم المهارات اللغوية الأربع بجامعة الأزهر. فاعلموا يأيها القُرّاء الفاضلين؛ إن اللغة العربية لن تكتسب إلا بالممارسة الدائمة المستمرة! ولاحظنا أن الطلبة الملايويين في الجامعات في الغرب مثلا في المملكة المتحدة (United Kingdom) وأمريكا وأوروبا وغيرها يستطيعون أن يتحدثوا باللعة الإنجليزية بطلاقة ويكتبوها جيدا، فما بالنا نحن طلبة الدراسات الإسلامية في البلاد العربية؟!!!!

ومن ثمّ، أنا أختكم في الله، أشجّعكم أن نُحيي اللغة العربية الفصحى خاصة في كتابتنا ونعوّد بها ألسنتنا. وفي مدونتي هذه، سأستخدم الكلمات السهلة والأساليب اليسيرة لكي تستطيعوا أن تستفيدوا منها خير استفادة، إن شاء الله.
وأطلق هذه المدونة الثانية بأعظم لفظ...ألا وهو؛
بسم الله الرحمن الرحيم

2 comments:

  1. جميل ما كتبتيه يا عمي فعلا يجب ان نفتخر بلغتنا لفه القرءان الكريم وانت ما شاء الله تكتبين افضل مني صدقيني انت افضل مني اتمنى لك التقدم والنجاح
    شروق

    ReplyDelete
  2. بوركـتِ أخيتي ... وجعله الله في ميزآن حسنآتكـ ..
    واللغة العربية ارووووع اللغات

    ReplyDelete